بالموقع تجد جميع أخبار مدرستنا وتجد أيضا أبداعات معلميها وطلابها ومشاركاتهم المتميزة


    صفات الرسول صلي الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    ايمن كمونة

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    صفات الرسول صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة  ايمن كمونة في الأحد مارس 15, 2009 11:56 pm

    وجه النبي

    [size=25]صلى الله عليه وسلم
    عن كعب بن مالك رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُرَّا استنار وجهه حتى كأنه قطعة قمر .
    رواه البخاري ومسلم .
    عن عائشة رضي الله عنها :
    إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليّ مسروراً تَبرقُ أسارير وجهه .
    رواه البخاري ومسلم .
    عن أم معبد رضي الله عنها قالت :
    رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة أبلج الوجه وسيم قسيم .
    رواه الطبراني والحاكم وابن سعد ، الأبلج : أي الحسن المشرق المضيء .
    عن أشعث بن أبي الشعثاء قال :
    سمعت شيخاً من بني كنانة ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كأحسن الرجال وجهاً .
    رواه ابن شبة في أخبار المدينة ورجاله ثقات .
    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    كان في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم تدوير .
    رواه الترمذي وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة .
    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمطهم ولا المكلثم ، وكان في وجهه تدوير .
    رواه الترمذي والبغوي في شرح السنة ، والمطهم : هو المنتفخ الوجه ، والمكلثم : هو المدور الوجه .
    قالت عائشة رضي الله عنها :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نير الوجه ، يتلألأ تلألؤ القمر ، وكان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأنورهم لوناً لم يصفه واصف قط إلا شبه وجهه بالقمر ليلة البدر ، ولقد كان يقول من كان يقول منهم : لربما نظرنا إلى القمر ليلة البدر فنقول : هو أحسن في أعيننا من القمر ، يعرف رضاه وغضبه في سروره بوجهه ، كان إذا رضي أو سُرّ فكأن وجهه المرآة تلاحك وجهك ، وإذا غضب تلون وجهه واحمرت عيناه
    رواه أبو نعيم في دلائل النبوة .
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
    استعرت من حفصة بنت رواحة إبرة كنت أخيط بها ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسقطت عني الإبرة ، فطلبتها فلم أقدر عليها ، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبينت الإبرة لشعاع نور وجهه .
    رواه ابن عساكر والأصبهاني في الدلائل والديلمي في مسند الفردوس كما في الجامع الكبير للسيوطي .
    منكبي النبي
    صلى الله عليه وسلم
    عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :
    كان النبي صلى الله عليه وسلم بعيد ما بين المنكبين .
    رواه البخاري ومسلم .
    عن أبي أمامة رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضخم المناكب .
    رواه ابن سعد في الطبقات .
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وضع رداءه عن منكبيه ، فكأنه سبيكة فضة .
    رواه ابن سعد في الطبقات والبيهقي .
    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جليل المشاش والكتد .
    رواه الترمذي والبغوي في شرح السنة ومعنى المشاش : أي رءوس المناكب . والكتد : أي مجتمع الكتفين .
    عن عائشة رضي الله عنها قالت :
    كان عظيم المنكبين أشعرهما ، ضخم الكراديس ( عظام المنكبين والمرفقين والوركين والركبتين ) وكان جليل الكتد ( والكتد مجتمع الكتفين والظهر ) .
    رواه الطبراني والترمذي في الشمائل .
    عين النبي
    صلى الله عليه وسلم
    عن علي رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم العينين ، هَدِبُ الأشفار ، مشرب العينين بحمرة .
    رواه أحمد وابن سعد والبزار . ومعنى مشرب العينين بحمرة : أي هي عروق رقاق ، وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة .
    عن علي رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أدعج العينين ، أهدب الأشفار .
    رواه الترمذي والبغوي وابن سعد . وأدعج : أي شديد سواد الشعر ، والأهدب : هو طويل أشفار العين .
    عن علي رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسود الحدقة .
    رواه يعقوب في المعرفة والتاريخ .
    عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :
    كنت إذا نظرت إليه قلت : أكحل العينين وليس بأكحل صلى الله عليه وسلم .
    أسنان النبي
    صلى الله عليه وسلم
    عن ابن عباس رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .
    رواه الدرامي والترمذي في الشمائل .
    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم براق الثنايا .
    رواه ابن عساكر .
    قالت عائشة رضي الله عنها :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم افلج الأسنان أشنبها .
    والشنب أن تكون الأسنان متفرقة ، فيها طرائق مثل تعرض المشط ، إلا أنه حديدة الأطراف ، وهو الأشر الذي يكون أسفل الأسنان كأنه ماء يقطر من تفتحه ذلك وطرائقه ، وكان يبتسم عن مثل البرد المنحدر من متون الغمام ، فإذا افتر ضاحكاً عن مثل سناء البرق إذا تلألأ .
    رواه البيهقي في الدلائل .
    قال أبو هريرة رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ضحك كاد يتلألأ في الجدر .
    رواه عبد الرزاق في المصنف .
    رواه الترمذي وأحمد وأبو يعلى والحاكم والطبراني في الكبير .
    قال أبو هريرة رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكحل العينين .
    رواه عبد الرزاق في المصنف والبيهقي في الدلائل .
    قال مقاتل بن حيان رضي الله عنه :
    أوحى الله إلى عيسى بن مريم : جد في أمري ولا تهزل … إلى أن قال : صدقوا النبي العربي الأنجل العينين .
    أخرجه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ . ومعنى الأنجل : أي ذو عين واسعة صلى الله عليه وسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 7:51 am