بالموقع تجد جميع أخبار مدرستنا وتجد أيضا أبداعات معلميها وطلابها ومشاركاتهم المتميزة


    عندما بكي النبي صلي الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    first.hacker

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 17/03/2009
    العمر : 33

    عندما بكي النبي صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة  first.hacker في الأربعاء مارس 18, 2009 12:16 pm





    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ..... وبعد ,


    اخواني في الله هذه بعض المواقف التي بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم وأبكى من حوله .
    وكثره بكاء النبي صلى الله عليه وسلم لشيء يعلمه ولا نعلمه .
    فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    يا أمة محمد لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا . رواه البخاري
    .

    يوم قبض ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره
    ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له :
    يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله
    الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال
    له :
    يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول
    الله أبي والإسلام
    ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع
    عمر بن الخطاب رضي الله
    عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟
    فقال عمر رضي الله عنه يا
    رسول الله :
    إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة
    إلى تلقين فماذا يفعل ابن
    الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً
    مثلك يا رسول الله !
    وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر :
    { يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين
    ويفعل الله ما يشاء } إبراهيم 27

    نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته
    ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله

    دعاء فك الكرب
    لا اله الا الله الحليم الكريم
    لا اله الا الله العلى العظيم
    لا اله الا الله رب السماوات السبع
    ورب العرش العظيم


    أحد السلف كان أقرع الرأس أبرص البدن أعمى
    العينين مشلول القدمين واليدين وكان
    يقول: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً
    ممن خلق، وفضلني تفضيلاً
    فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟ أعمى وأبرص وأقرع
    ومشلول فمما عافاك؟ فقال:
    ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً،
    وبدناً على البلاء صابراً، اللهم
    ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك،
    فلك الحمد ولك الشكـر قال تعالى:
    { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ } الزخرف 36 .
    ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
    لم يدعُ بها مسلم في شيء إلا قد استجاب الله له .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:52 pm